اهلا وسهلا بكم في منتدى المضيف
 
الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الفكر العروبي الرسالي للبعث

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عروبة



عدد المساهمات : 175
تاريخ التسجيل : 26/04/2008

مُساهمةموضوع: الفكر العروبي الرسالي للبعث   الجمعة مارس 20, 2009 5:37 am

الفكر العروبي الرسالي للبعث

الاستاذ عبد الله الجعفري



ايمان البعث بالله ورسوله ايمان التوحيد والوحده وليس كالاحزاب الطائفية واتباعها
منذ ايامي الاولى وانا صغير السن توفرت لي فرصة الحصول على كراسات حزب البعث العربي الاشتراكي وذلك من خلال اخي الاكبر رحمه الله والذي كان من مناضلي البعث العظيم وكوكبته الاولى قبل ولادة ثورة 17- 30 تموز التاريخيه والذي زرع فينا كعائله حب البعث وفكره العروبي الرسالي، وكان يقول لنا ان البعث جزء لايتجزا من العروبة والاسلام وبعد ان تفتحت معرفتي الفكريه وبداياتها الاولى وجدت ان كل الموضوعات التي كتبت في كراسات مستقله او من خلال جريدة الثورة العربيه جريدة الحزب الداخليه لم الاحظ اي تناقض مع ما قيل لي وما قراته وحتى هذه اللحظه من تاريخ حياتنا الحزبيه او الوظيفيه، بل زاد عليها المرحوم الشهيد صدام حسين في عدد من خطاباته ولقاءاته وكتبه ان البعث يستند الى روح وفكر الاسلام وعمل على تطبيق روح وجوهر الاسلام في كثير من الممارسات والانجازات والقرارات، وكان رحمه الله مثالا للقدوة الحسنه في حب الله ورسوله والعمل بالكتاب والسنه.
اسوق الى القراء الاعزاء هذه المقدمه ساعيا من خلالها الاجابة على ترهات وانحرافات البعض الذي يدعي الاسلام والاسلام منه براء وذلك باتهام حزب البعث العربي الاشتراكي بالالحاد وعدم القرب من الاسلام واجابتي السريعة والمباشره .
لا يزكي الانفس الا الله
فكيف تحكمون على الناس بحكم الجاهلية وكل ابناء البعث من المؤمنين بالله ورسوله وربطوا مصيره بالوطن والامه واهدافه في البناء والتحرير .
البعث الذي ولد من رحم ومعاناة امتنا العربيه ولم يلد بقرار من المخابرات الامريكيه او الايرانيه كما هو الحال في الاحزاب الطائفية المتعاونه والمنبطحة في احضان الاحتلالين الامريكي والايراني، والبعث من يقرا فكره يجد انه يربط بين العروبة والاسلام كالربط بين الروح والجسد ومن يقرا كتابات القائد المؤسس المرحوم احمد ميشل عفلق يجد هذا التوجه العروبي الرسالي المؤمن مكتوب بصراحة الثوار وعقلية المجاهدين لا بعقليه اعشاش العناكب والمنحرفين والمجزئين للامة وابنائها وكما يقول القائد المؤسس رحمه الله كان محمدا كل العرب وليكن اليوم كل العرب محمدا، كان ذلك في اوائل اربعينيات القرن الماضي عندما كانت الامة تعاني من الاحتلالات الاجنبيه الفرنسية والبريطانيه والايطاليه وغيرها فتوجهت هذه العباره الى ابناء الامة كافة كي يجعلوا من الرسول الكريم محمد صلى الله عليه وسلم قدوة في الجهاد والتحرير وان نتوحد بروح المصطفى وعقيدة الاسلام المحرره للنفوس قبل الابدان والاوطان فاشار البعث الى الايمان كونه اللبنة الاولى للانطلاق نحو التغيير الحقيقي للامة والارتقاء بها نحو علا المجد.
ولم تمر في حياتنا الحزبية اية حالة من حالات النزوع نحو الاعتراض على صلاتنا وايماننا بل كنا نحضى بالاحترام والتقدير، واذا كان بعض من الرفاق قد تعرض الى مضايقة ما فانها وبكل صراحة قد حصلت من قبل اناس طائفيين انكشفت اوراقهم وخباياهم بعد احداث الكويت، وانتبه الشهيد القائد الى رفاق البعث بحاجة الى معرفة الكتاب والسنه وعندما اشار اليه بعض العلماء الى تدريس المذاهب الى جانب ذلك كان اعتراضه اننا في العراق مذاهب قد يقودنا ذلك الى الفرقه والخطا في الفهم والتفسير مما حداه ان يؤكد على دراسة الكتاب والسنه وكان الكادر المتقدم من اعضاء القياده والوزراء اول الغيث الايماني لانطلاق الحملة الايمانيه. ولم تكن الدراسه مجرده من الامتحانات والعقوبات التي تشمل الراسبين فقد وضع ضوابط لذلك انطلاقا من مبدا العقاب والثواب مما حفز الرفاق على الاجتهاد والتفوق
اكتفي اليوم بهذه الاطلاله واعتبرها الجزء الاول لاكمل الموضوع الساخن في جو هادي
ولانزكي على الله من احد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الفكر العروبي الرسالي للبعث
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ALMUDHEEF :: الاقسام العامة :: النقاشات الجـــــــــــادة-
انتقل الى: