اهلا وسهلا بكم في منتدى المضيف
 
الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 ماذا يدور في الصالات المغلقة؟

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عروبة



عدد المساهمات : 175
تاريخ التسجيل : 26/04/2008

مُساهمةموضوع: ماذا يدور في الصالات المغلقة؟   الأحد مارس 15, 2009 8:45 pm

ماذا يدور في الصالات المغلقة؟


عبد الجبار سعد
نريد أن نكون متفائلين دوما بالمستقبل وبالغد الآتي.. ونريد أن نلزم أنفسنا بحسن الظن بمن ولاهم الله مسئولية تسيير أمور الدولة سواء انتخبناهم أو أوكلت إليهم أمور تسيير الدولة من ذوي الصلاحية في تعيين المسئولين عن شئون البلا د والعباد.
نريد أن نكون في موضع الثناء على كل انجاز صالح مهما صغر وتقديمه على أنه انجاز في طريق الإصلاح للأوضاع غير المستحبة ونبارك سير من ينجزومنه من المسئولين.
نريد أن لا نلعن كل مظهر من مظاهر السوء في سبيل الوصول إلى تيئيس أنفسنا والآخرين من إمكان صلاح الأوضاع.
****
نريد أن نتخلق بأخلاق المحسنين الذين يسمعون ويطيعون لولا ة أمورهم ولا ينازعون الأمر أهله إلا أن يرون كفرا بواحا عندهم فيه من الله برهان.
نريد أن نوفر للولاة الذين يتقلدون المسئولية حالة من الطمأنينة والاستقرار النفسي تشجعهم على اتخاذ قرارات مفيدة دون أن يخافوا من أي إثارة أو اعتراض لأغراض غير صالحة.
نريد أن نتجاوز وأن نعذر تقصير المقصر مادام في سيره يجتهد ويستفرغ الجهد لعمل الخير والصالح من الأمور ولكنه يخفق.
****
نريد كل ذلك ومايشبه ذلك ولكن بين الحين والحين تصدمنا الحقائق من حولنا.. تلك الحقائق التي تجعل حتى المسئول الأول يضيق بها قبل أن نضيق بها نحن ولا يخفي تبرمه منها وعدم رضاه من أداء الحكومة ومسئوليها تجاهها.
وآخر ما حملته لنا هذه الحقائق أن هناك المليارات من الدولارات التي تم تجميعها في مؤتمر المانحين بلندن قبل حين لتأهيل اليمن بمشاريع البنية التحتية التي تحتاجها للسنوات القادمة وبرغم أن احتمال عدم وفاء البعض بالتزاماته من بين هؤلاء المانحين.. ولكن الذي حدث هو أن حكومتنا وأجهزتها المختلفة وسائر الوزارات لم تستطع استيعاب هذه المنح وتقديم مشاريع مدروسة لاستهلاكها بحيث تقنع المانح بتقديم الهبة التي التزم بها لانجاز هذه المشاريع.
****
وقد عبرت نائبة رئيس صندوق النقد الدولي عن استيائها الشديد من هذا الفشل الذريع لحكومة اليمن في استيعاب المنح المقدمة لها وتوظيفها مماجعل كبار المسئولين في الحكومة يتبادلون الاتهامات في التقصير ويلوم بعضهم بعضا ويصلون الى حد القطيعة والمفاصلة و الخروج بحنق من داخل اجتماعات الحكومة.
هذا الأمر لم يعد سرا لدى المتابعين لمسار الأمور في العاصمة وتلك الاجتماعات الاستثنائية المتكررة خلال الأسبوع الماضي التي عقدت بين رئيس الدولة وبين الحكومة.. وليس سرا أيضا أن رئيس الدولة قد وجه انتقاداته المريرة للحكومة لفشلها في استيعاب المنح التي قدمها المانحون وتوظيفها ضمن انتقاده لمواضيع أخرى تمثل صلب المهام المنوطة بالحكومة ولا تقل أهمية عنها
****
فلقد لفت ظر الحكومة مثلا الى أنها رغم مرور عامين أو يزيد على تشكيلها إلا أنها لا تمتلك حتى الآن إستراتيجية متكاملة لحل مشكلة الكهرباء في البلاد رغم قدم هذه المشكلة وزيادة معاناة الناس منها..
وتحدث عن الفساد ومكافحة الفساد وتحدث عن التعليم ومخرجاته المتدنية المستوى نتيجة لعدم الاهتمام الكافي به ونتيجة سوء المدخلات وتحدث عن عدم الاهتمام الكافي بالتعليم الفني والمهني.وتحدث عن القضاء.
باختصار تحدث الحديث الذي لا يقوله إلا مطلع على معاناة الناس وهموم الوطن ولكن يبقى السؤال بعد كل ذلك أليس في البلد من يشاطره هذا الاطلاع والعلم بهذه الحقائق وإن كان هناك من يشاطره فأين أوجه الاهتمام التي يبذلها هؤلاء للخروج من الحالة غير المرضية التي يعيشها الوطن والمواطن وماذا علينا أن نفعل كمواطنين نتمنى الخير لنا ولأمتنا وندعم ونرعى توجهات ولاة الأمر في طريق الخروج من الأزمة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
ماذا يدور في الصالات المغلقة؟
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ALMUDHEEF :: الاقسام العامة :: النقاشات الجـــــــــــادة-
انتقل الى: