اهلا وسهلا بكم في منتدى المضيف
 
الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 أعطني حقوقي وخذ ولائي

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عروبة



عدد المساهمات : 175
تاريخ التسجيل : 26/04/2008

مُساهمةموضوع: أعطني حقوقي وخذ ولائي   السبت مارس 14, 2009 5:15 pm

أعطني حقوقي وخذ ولائي


الدكتور غالب الفريجات


هاجس كل مواطن عربي حصوله على حقوقه المهدورة ، على سطح ممارسات النظام السياسي، الذي يقود بلاده بالقوة ، والذي يغتصب السلطة رغما عن أنفه ، في الوقت الذي ينكر على الانسان المواطن ابسط حقوقه المدنية والسياسية ، تحت ذرائع وادعاءات كاذبة ، لتبرير ممارسات النظام القمعية ، من خلال ادوات الامن القمعية المتعددة ، والمتواجدة في كل زاوية من زوايا المجتمع والوطن ، وحتى داخل تلابيب المواطن .

لم يفهم النظام السياسي ، ان كل وسائل القمع ومحاربة الناس في كل شيئ ، حتى بأرزاقهم وقوت أطفالهم ، لن تجلب له أي نوع من انواع الولاء ، التي يحاول جاهدا ان يحشد الناس في خندقه، سواء أكانت مواقفه مشروعة أو غير مشروعة ، وان اقصر الطرق للحصول على ولاء المواطن، هو في الاقرار بحقوقه كانسان ، له احتياجات تتجاوز رغيف الخبز ، والاحتياجات المادية اليومية الضرورية .

حال المواطن العربي في سره وعلنه يقول ، اعطني حريتي اطلق يدي ، لان كل مواطن يفتقد نعمة الحرية ، وكل مواطن يشعر انه مكبل اليدين ، لايقوى على الحركة ، والفعل لا المادي ولا الفكري، فكيف بانسان هذه حاله ؟ ، يمكن ان يكون انسانا بعيدا عن حالة الاستعباد ، التي تتناقض مع حق الحرية ، وحرمانه من حقوقه .

لو أن كل نظام سياسي فكّر قليلا ، بعيدا عن عقلية الالحاق ، وفرض ثقافة الاقصاء ، والسعي لتوزيع المنح والاعطيات ، في ضوء الولاء الكاذب الذي يبدو من البعض ، لاستطاع بممارسة العدالة في التعامل مع المواطنين ، واعطاء كل ذي حق حقه ، لامتلك جانبا كبيرا من ولاء المواطن، لان صاحب الحقوق المهدورة ، لا يملك القدرة والارادة ، ان يكون مخلصا لمن يغتصب حقوقه ، فكيف اذا كانت عملية الاغتصاب هذه شاملة لغالبية افراد المجتمع .
ان بوابة الولاء المطلوب فتحها باتجاه اي نظام سياسي من قبل المواطنين ، لا يمكن ان تكون الا بالتأكيد على الحق المقدس للمواطن في تمتعه بحقوقه ، وان هذه الحقوق حق وليست منّة ، وهي واجب وملزمة لتوفيرها من قبل النظام السياسي ، عندها ستكون عملية ولاء المواطن امر في غاية السهولة للحصول عليها ، ومن يحاول جاهدا على حصول ولاء المواطنين بدون الاعتراف بحقوقهم والسعي لتوفيرها كالذي يحرث في بحر او ينفخ في قربة مخزوقة .
ان النظام العربي الرسمي يعيش بالمقلوب فهو يقدم العربة على الحصان ، ينشد ولاء المواطنين بدون الاعتراف بحقوقهم ، وهذه سياسة لا يمكن ان تكون لها آثار ايجابية ، بل هي سياسة تدميرية للوطن والمواطنين ، وكذلك للنظام السياسي ، ولا تفيد الا حفنة من المرتزقة ، الذين يلهجون باعطيات السلطان ، مادامت حنفيات السلطان صالحة ، وعند توقفها ، فهذه الحفنة تتنكر لكل ما اصابها من نعم وخيرات ، لم تكن في يوم مشروعة ، و في المحصلة ، ان لا ولاء بدون حقوق ، ولا استقرار ولا امن بدون الاعتراف بالآخر ، وفي ظل سياسة القمع وثقافة الاقصاء ، لا يمكن ان تبنى الاوطان وتنجح النظم السياسية .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
أعطني حقوقي وخذ ولائي
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ALMUDHEEF :: الاقسام العامة :: النقاشات الجـــــــــــادة-
انتقل الى: