اهلا وسهلا بكم في منتدى المضيف
 
الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 هل ينتهي الأمر بـ"بوش الصغير" في قاعةِ مَحْكَمةٍ أميركيّة بتهمة القتل من الدرجة الأولى؟

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


عدد المساهمات : 95
تاريخ التسجيل : 15/03/2008

مُساهمةموضوع: هل ينتهي الأمر بـ"بوش الصغير" في قاعةِ مَحْكَمةٍ أميركيّة بتهمة القتل من الدرجة الأولى؟   الإثنين يوليو 21, 2008 11:56 pm

بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

المقال يلقي الضوء على كتاب صدر مؤخراً لواحدٍ من أكثر المدّعين العامين شهرةً في الولايات المتحدة، يُفصِّلُ فيه كيف يمكن مُقاضاة جورج بوش أمام القضاء الأميركي بتهمة القتل من الدرجة الأولى.



هل ينتهي الأمر بـ"بوش الصغير" في قاعةِ مَحْكَمةٍ أميركيّة
بتهمة القتل من الدرجة الأولى؟




ماجد الشهابي
مع اقتراب نهاية ولاية الرئيس الأميركي "بوش الصغير" تتزايد الأصوات الأميركية النزيهة المُطالبة بمحاسبته جرَّاء ما اقترفت يداه، من جرائم وأهمّها جريمة العصر: غزو العراق. وإذا كان النائب الجمهوري دينيس كوزينيتش قد تقدَّمَ إلى الكونغرس الأميركي، للمرة الثانية، بطلب عزل الرئيس "جورج الصغير" فإنّ المدعي العام السابق الشهير فينسنت بَغليوسي يُطالبُ بمقاضاته أمام إحدى المحاكم الأميركية بتهمة القتل من الدرجة الأولى. وقد وضع كتاباً هو بمثابة "قرار اتهام" يحتوي كل الأدلة اللازمة لتوقيف الرئيس بوش وتوجيه تهمة القتل إليه. ويحتوي الكتاب المرجعية القانونية، وفقاً للقانون الأميركي، التي تُمَكِّنُ أيَّ مدِّعٍ عام في أي ولايةٍ أو مقاطعة ينتمي إليها واحدٌ أو أكثر من الجنود الأميركيين الذي قُتِلوا في العراق، من توجيه التهمة وجَلْبِهِ إلى القضاء حالَ انتهاء فترة ولايته.



يقول المُدّعي العام السابق فينسنت بيغليوسي: "إنَّ مادفعني إلى تأليف هذا الكتاب[1] هو إحقاق العدالة، في رأيي إنّ جورج بوش لم يُحاسَبْ على آلاف الجرائم التي ارتكبها، وإنّ أحداً لم يفعل أيَّ شيء إزاء ذلك. قد لايَقْبَلُ عقلُ المواطن الأميركي أنْ يُتَّهم "رئيس بلده" بجريمة القتل، إلا أنَّ المواطن عندما يقرأ الكتاب سيجدُ مقداراً هائلاً من الأدلّه القانونية القاطعة على الجريمة وسيقتنع بأنّ بوش مذنبٌ بجريمة القتل ويجب أنْ يُحاكَم."



المحامي "فينسنت بَغليوسي" واحدٌ من أكثر المُدِّعين العامّين شهرةً في الولايات المتحدة، وهو مؤلِّفٌ لكتبٍ عدّة، وحظيتْ ثلاث من كتبه بصفة الكتاب رقم واحد في قائمة الكتب الأفضل مبيعاً التي تُصدرها صحيفة نيويورك تايمز. تعرَّضَ كتابه الجديد وعنوانه "مُقاضاة جورج دبليو بوش بتهمة القتل" إلى تعتيم مُطْبِق. لكنّه صار واحداً من أفضل الكتب مبيعاً في أميركا، برغم أنف وسائل الإعلام الأميركي السائدة التي تجاهلت الكتاب.



السبب وراء ذلك هو موضوع الكتاب، ففيه يُقدّمُ بغليوسي عرضاً قانونياً للجريمة يُحَدِّدُ فيه الأدلّة ويضع الأسس القانونية التي يُمْكِنُ لأيّ مُدَّعٍ عامّ في أيٍّ من الولايات الأميركية الخمسين، أو أيَّ مُدّعٍ عام على مستوى المُقاطعات التي سقط جندياً من أبنائها قتيلاً في العراق تحديداً، أنْ يستندَ إليها في سعيه لتوجيه تهمة القتل ضد "بوش الصغير". كما يَعْرِضُ بغليوسي وَضْعَ نفسه كمستشار في خدمة أي مُدِّعٍ عام يقوم بتوجيه تهمة القتل إلى بوش الصغير.



في إحدى المقابلات قال بغليوسي، وله إحدى عشر مؤَلَّفاً، إنّ النظام المَعمول به عادةً عند صدورِ كتابٍ جديد هو أنْ يذهب المؤلف إلى نيويورك ليُجري عدداً من المقابلات مع محطات التلفزة الوطنية (التي يغطي إرسالها أميركا كلها). أمّا بعد صدور هذا الكتاب "فلم أذهبْ إلى مدينة نيويورك لأنَّ أحداً من تلك المحطات لنْ تقبلَ استضافتي. لقد كان تعتيماً إعلاميّاً مُطْبِقاً. قالت وكيلتي في مجال الإعلان إنّه وفي أثناء سنوات عملها الثلاثين في هذا الميدان لم تَشْهَدْ أبداً تعتيماً مُطْبِقاً على كتابٍ كما حصلَ لهذا الكتاب."



وصل الأمر إلى حدّ أنْ محطة الإذاعة "ABC" رفضتْ طلباً قدَّمه الناشر لشراء وقت إرسال من المحطة للحديث عن الكتاب. والأسوأ من ذلك أنّ الناشر لم يستطعْ إيجاد شركة في الولايات المتحدة ترضى إصدار نسخة مسموعة من الكتاب، وفي النهاية تم التعاقد مع شركة بريطانية هي "بي بي سي أوديو" لإنتاج النسخة المسموعة.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://almudheef.ahlamuntada.com
Admin
Admin


عدد المساهمات : 95
تاريخ التسجيل : 15/03/2008

مُساهمةموضوع: هل ينتهي الأمر بـ"بوش الصغير" في قاعةِ مَحْكَمةٍ أميركيّة بتهمة القتل من الدرجة الأولى؟   الإثنين يوليو 21, 2008 11:57 pm

عندما أراد المُنتج السينمائي "ديفيد بورك" صناعة فيلم وثائقيّ بالاستناد إلى محتوى الكتاب لم يجدْ مُستثمراً أميركياً واحداً يقبل تمويل العمل. إلاَّ أنّ جيم شابان، وهو مُتَعَهِّدٌ كندي من ويندسور، تولَّى تمويل الفيلم الذي شارفَ إنتاجه على الانتهاء.

قال شابان إنّه "وجدَ في ذلك الفيلم فرصةً لاتُصَدَّق"، وإنَّه "صُدِمَ" عندما عَلِمَ بالطريقة التي تمّت معاملة الكتاب ومشروع الفيلم على نحوها في الولايات المتحدة.



وعلى الرغم من عدم وجود تغطية إعلامية فإنّ هذا الكتاب "مقاضاة جورج دبليو بوش بتهمة القتل" احتلّ موقعه على قائمة أفضل الكتب مبيعاً في مجلّة "تايمز" للأسابيع الخمسة الماضية على التوالي. احتلّ الكتاب ذلك الموقع بفِعْلِ استخدام وسيلة غير تقليدية: حمْلَةَ قام بها الجمهور لنقل الخبر من شخصٍ إلى آخر، إذْ استخدم بغليوسي وفانغرد الإنترنت وقاما بجهدٍ إعلاني بعزيمة وتصميم، مما ساعد بيغليوسي على إجراء أكثر من مائة مقابلة إذاعية مع محطاتٍ صغيرة التغطية في عموم الولايات المتحدة.



يوم الإثنين الماضي ظهرت مقالة في صحيفة نيويورك تايمز عن الاستقبال الباهت للكتاب الأمر الذي حفَّزَ محطّتي "CNN" و "MSNBC" على التحدُّثِ إلى بغليوسي.



قال بغليوسي: "إنّ لمجلة التايمز موقعٌ في مركزي في المؤسسة الإعلامية الأميركية، وبطريقةٍ ما، وإنْ لم تعبَّرْ عن ذلك بوضوح، فقد كانت تقول لبقيّة وسائل الإعلام "لماذا كلَّ هذا التعتيم؟". وقال بغليوسي إنّه يَعْني حرفيّاً كلّ كلمة في كتابه الذي اعتمد فيه على بحثٍ جرى بحرصٍ شديد وإنّه يأمل أنّ يتحلّى أحد المُدَّعين العامِّين الأميركيين بالشجاعة لتوجيه التهمة ضد بوش عندما تنتهي فترة رئاسته مطلع العام المقبل. (يتمتع الرئيس في أميركا بحصانة مؤقتة مادام رئيساً).

كما قال بيغليوسي إنّه أرسل نسخاً من الكتاب إلى المُدَّعين العامِّين في الولايات الخمسين. وإنّه تلقى اتصالاً من أحد المُدعين العامين على مستوى المقاطعات ممن قرؤوا الكتاب قال فيه إنَّ مساحة اختصاصه تغطي منطقةً لم يسقط لها قتيل في العراق، وإنّه إذا حصل وسقط لها قتيل فإنَّه سيوجّه التهمة إلى بوش حتماً.



ويتابع: "إنّ هذا الكتاب هو بالتأكيد أشد الكتب قوةً وعَصْفاً من كل الكتب التي تتحدَّثُ عن جرائم حقيقية سبقَ وكتبتُها، ففي هذا الكتاب أُقَدِّمُ الدليل بالإضافة إلى القوانين التي تنطبقُ على الحالة لأُبرهن الفكرة. ومثلما تمّت إدانة الدكتاتور التشيلي السابق أغوستو بينوشيت في نهاية الأمر بتهمة القتل، على الرغم من أنّه مات قبل خضوعه للمحكمة فليس هناك قيود قانونية تمنع توجيه التهمة على هذه الجريمة في الولايات المتحدة.



ويُضيفُ بغليوسي: "بينما لاتمكن مقاضاة بوش لتَسببه بمقتل أكثر من مائة ألف عراقي قُتلوا منذ غزو العراق في 2003، (وهو رقمٌ مُتَحَفِّظٌ جدّاً برأي بيغليوسي الذي يرى أنّ عدد الضحايا العراقيين قد يكون أكثر من مليون)، فإنّ التُّهم المتعلقة بالتسبب بمقتل أكثر من أربعة ألاف جندي أميركي مُمْكِنة قانونيّاً."



ويُتابع بغليوسي قائلاً: "إنَّني في منتهى الجدَّية، فما أُقدِّمُهُ ليس بحثاً نظرياً، إنّهاً مُسَوَّدة عمليّة شديدة الإحكام لملاحقة جورج دبليو بوش قضائيّاً. أشعرُ أنَّ هناك إمكانية أساسية، ربما لايكون احتمالها قوياً لكنَّ إمكانيتها أساسية، أنَّ يتَسَبَّ هذا الكتاب تسبُّباً مباشراً في أنْ ينتهي المطاف بجورج دبليو بوش في قاعة محكمةٍ أميركية ليواجهة تهمة القتل."


--------------------------------------------------------------------------------

[1] - يمكن مراجعة موقع الكتاب على الإنترنت حيث يمكن مشاهدة مقابلة موجزة مع المدّعي العام فينسنت بيغليوسي باستخدام الرابط التالي:

http://www.prosecutionofbush.com/video.php
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://almudheef.ahlamuntada.com
 
هل ينتهي الأمر بـ"بوش الصغير" في قاعةِ مَحْكَمةٍ أميركيّة بتهمة القتل من الدرجة الأولى؟
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» يحتفل الشارع السوري ..بطل ناصيف زيتون نجم "ستار أكاديمي 7"
» 267 كتاب من سلسلة عالم المعرفه"تحميل مباشر"
» ("v") كفية و فن قص الصور على الفتوشوب ("v")
» اضافة جديدة كلمات مقدمة ملحملة جلجامش"متجدد"
» لقاء مع الطالبة "رحمة" من داخل الاكاديمي - لمجلة "لها"

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ALMUDHEEF :: الاقسام العامة :: النقاشات الجـــــــــــادة-
انتقل الى: