اهلا وسهلا بكم في منتدى المضيف
 
الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 أما من عتب ياقناة الجزيرة؟

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


عدد المساهمات : 95
تاريخ التسجيل : 15/03/2008

مُساهمةموضوع: أما من عتب ياقناة الجزيرة؟   الأحد يونيو 22, 2008 5:29 am

بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

أما من عتب ياقناة الجزيرة؟


ابن العراق

من دواعي الأسـف والخيبة الشديدة أن أكتب لكم حول ماجاء في برنامج شاهد على العصر لأحمد منصور الذي كنت مخدوعا فيه وحسبته من المسلمين العرب الشرفاء المدافعين عن قضايا أمته ودينه ولكنه يبدو مغلفا كرأس البصل فيوما بعد يوم تساقطت كل أوراقه وكشف لب حقيقيته وخبث إسلوبه عندما إستضاف نماذج من المتساقطين الذين عفا عليهم الزمن كالمدعو حامد الجبوري والذي ينتمي لقبيلتي التي أنكرت فعلته الخيانية عندما سرق أموال السفارة العراقية في تونس وهرب الى لندن وإرتمى في حضن المخابرات البريطانية وباع أسرار بلاده مما جعل قبيلة الجبور فخذ الواو أن تتبرأ منه وتهدر دمه وعلى رأسهم الشيخ عبدتكليف وهو إبن عمه بعد أن جلب عار الخيانة والتعامل مع الأجنبي والمساس بسمعة قبيتله التي أنتمي أنا اليها شخصيا.
فلو كان المدعو حامد معارضا وطنيا للنظام وقته لماذا قبل بتقلد عدة مناصب وزارية ولفترات طويلة كوزير الشباب والثقافة وغيرها ولماذا قبل بمنصب سفير للعراق في تونس طوال فترة مهمته وعندما قربت نهاية فترة مهمته وعلم بأنه سوف يحال على التقاعد وهذا يعني فقدانه للكثير من الأمتيازات إلتجأ الى فعلته المشينة وإرتمى في أحضان الانكليز ولم يكن هناك أي مبرر منطقي ومعقول لفعلته المشينة هذه مما صدم جميع أفراد عشيرته كبيرهم وصغيرهم وبالأخص أهله وأبناء عمومته علما بأنه لم تبدر أية كلمة إمتعاض ضد السلطة عندما كان في منصبه.
لقد كنا وللأسف الشديد مأخوذين بقناة الجزيرة وكنا نتصور بأنها منبر للدفاع عن قضايا الأمة العربية والأسلامية بالطريقة الحقة والصحيحة ولكن رويدا رويدا تبينت الحقائق وتكشف إن قناتكم أصبحت بؤرة لأفاعي الخبث والحقد ضد الأمة وهذا ما يحزنني لقد تعاملنا معكم منذ البدأ وعبر مصوركم ز الجميلي عندما نقوم بجمع أفلام فعاليات المقاومة العراقية البطلة والتي أرسى قواعدها الشهيد البطل الرئيس صدام حسين رحمه الله وكنا نرفض أي عرض مادي إزاء هذه الأفلام سوى الطلب من قناتكم عرضها ولأننا مقاومون شرفاء وليس إرهابيون أو تجار كما تفعل هذه النكرات الساقطة عندما تطل برأسها العفن عبر قناتكم مع أحمد منصور
وكنتم تتعاملون في عرض أفلام عملياتنا بحياء أو خوف حيث لايعرض منها سوى لقطات سريعة مع قطع صوت التعليق أو الحدث ورغم ذلك كنا نكن لكم شديد المحبة والأحترام وبأن هناك من يسمع صوتنا رغم تكميم الأفواه والعتيم الأعلامي وتزوير الحقائق وخلط الأوراق التي يمارسها الأحتلال الأمريكي المجرم والأبواق العميلة المأجورة وكنا نظن إن قناتكم نجحت لأنها كشفت المخبأو أظهرت الحقائق أمام العالم رغم الضغوطات التي تمارس عليكم من قبل إدارة الشر الأمريكية وتوابعها ولم نتوقع منكم الأنزلاق أو السقوط وكنا نتغاضى عن بعض البرامج والمواضيع التي تمس بقضايا الأمتين العربية والأسلامية ونعتبرها مجرد هفوات عابرة أو نوعا شديدا من التوابل كي يخلق نوعا من التوازن الأعلامي ويطلع الآخرين على منطق وعقلية الخصم
ولكن يبدو إن الإنزلاق التدريجي في أحضان أعداء الأمة والأتسانية قد أفقد قناتكم عذريتها وإنكشف أمرها كشأن قناة العربية والتي يدعوها الشارع العربي اليوم بقناة العبرية
والحقائق التي تبين فقدان قناتكم لعذريتها أوجز لكم بعضها بما يلي:
- التحول الكامل في عرض أخبار جرائم الأحتلال الأمريكي وعملائه في العراق بما فيها الأنتهاكات التي تحدث ضد المدنين الى إظهار الأحتلال بأنه أمر إعتيادي والتعامل مع حكومة الاحتلال الصنيعة بأنها ذات مشروعية وشخوصها كأنهم المتحدثين بأسم العراق وشعبه
- هناك مثل عراقي شعبي يقول :إن التاجر المفلس هو من يقلب دفاتر حساباته القديمة ويبدو إن أحمد منصور أخذ بهذا المثل وبدأ بصب جام حقده الحزبي الأعمى وخبثه إزاء كل ما هو قومي عربي وحدوي تحرري وإستغلال منصبه والبرنامج خدمة لحزبه الذي لم يفعل شيئا على الساحة العربية والأسلامية علما وللأسف الشديد أرتمت الكثير من قيادات حزبه في أحضان المخابرات الأجنبية وتحولوا الى ورقة لعب بأيديها
-إن إسلوب أحمد منصور في الطعن بأعضاء حزب البعث وتركيزه بشده على ذلك هـو دعوة وتحريض على قتل البعثيين وهم الركيزة الأساسية ومازالوا في قيادة المقاومة العراقية وهذا يعني وقوفه وإصطفافه مع الأحتلال الأمريكي المجرم ومرتزقته سواءا شاء أم أبى
- لقد نسي أحمد منصور جذوره العربية وتنكره للعروبة التي هي مادة الأسلام ولغتها لغة القرآن الكريم التي هو يتكلم بها وكأن القومية العربية ودعاة نهضتها وعزها من أفعال الشياطين وليس في دعم الأسلام الحنيف وعزته يشاركه المدعو غسان بن جدو الذي يبدو إنه إيراني فارسي أكثر من الفرس الأيرانين ونزعته الصفوية التي تستخدمها إيران اليوم للتمدد في العالم العربي والأسلامي خدمة لمصالحها القومية العنصرية المغلفة برداء الاسلام
كذلك مايسمى ببرنامج عين على إيران وإظهارها بأنها فردوس الله على الأرض وإظهار النظام فيها بمظهر مثالي بينما تتغاضى الجزيرة عن حقيقة البؤس والظلم والبطش الذي يمارسه ملالي طهران إتجاه الشعوب الايرانية وبالأخص الشعب العربي الأحوازي والذي أغتصب إقليمه منذ عام1925ومازال أكثر من ثمانية ملاييين عربي أحوازي يعانون من شتى أنواع الظلم والاضطهاد ومحرومين من إستخدام لغتهم العربية الأم ناهيك عن مسلسل الاعدامات الاسبوعية بحق الشباب العربي الاحوازي
بينما تغض الجزيرة النظر عن الاخطار الايرانية المتربصة بالعرب والمسلمين علما إن إيران هي شريك فعلي مع أمريكا في إحتلال العراق فليس هناك أي عداء بين أمريكا وإيران بل هناك خلاف في بعض الأمور علما بأنهم متفقين على العرب
كما أن قناة الجزيرة تتعامل مع شخوص الكيان الصهيوني وكأنهم حملان وديعة وتدخلهم في عقل المشاهد العربي بأنهم أناس أسوياء وليس كمغتصبين قتلة
وأخيرا لماذا كل هذا الإنحدار وخيبة الأمل ياقناة الجزيرة أما من بصيص أمل يرجعك الى قارعة الطريق الحق ويستر عورتك ليفرح المقاومين الشرفاء والعرب الأحرار بك وليغفروا ذنبك؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://almudheef.ahlamuntada.com
 
أما من عتب ياقناة الجزيرة؟
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ALMUDHEEF :: الاقسام العامة :: النقاشات الجـــــــــــادة-
انتقل الى: